ماذا لو

ماذا لو
ماذا لو تحدثت الجمادات ؟!

ستبوح تلك الطاولةِ بحدثينا المنمق في أول لقاءٍ لنا ، وأما عن فناجين القهوةِ فـ سَتشكُ إرتباكي المؤدي إلى انكسارها في لُقيا أعيُننا،

وستشهد الطُرقاتِ حُبنا أمام قاضي العدل يوم ينعقد القلب بالقلب وتلك الأرصفةِ ستصنع من أصوات قهقهتنا معزوفاتٍ.

 

صفحة الكاتبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.