اتممت عليك حبي

اتممت عليك حبي

اتممت عليك حبي ..

لم يكن حبك بتلك السهوله ، لقد تمرد قلبي ك تمرد مشاعرك اتجاهي ، فانا احببتك ب اُذنٍ صما عن كل تلك النصائح المُنهاله عليا كـل صباح ومساء كـ اذكاري تمامًا ..
كما انني لا اعلم سبب حُبي المنمق لك تحديداً ، لكن م اعلمه جيداً انك من تستحق ..

احببتك ..
بدون مُقابل ولا ثمن ، كـ حُب الامهات ..
ذرفت الدموع لاجلك ، وكنت اخشى النهايات المُره معك ؛لذا احتضنتك فـ ادعيتي طيلة ست سنوات ، لم اكلُ او امِلُ ..
كنت اراك طفلي ، لذا كانت اخطاءك مغفوره ..
فأنا لم احبك ب ارادتي ، لقد زرعك الله في حنايا صدري وارتبطت ب وتيني ، فكلما كنت تنوي الغياب تنقطع بي سُبل الحياه ، فـ كيف للوتين ان ينقطع ويبقى الانسان ع قيد الحياه ..

 

اتممت عليك حبي

 

اتممت عليك حبي

اتعلم ..
حدثت الناس عنك ، جعلتهم يحبوك دون معرفتك ، كنتَ دايما حديثي المفعم بالكم الهائل من السعادة ، حتى ان بريق عينايَّ يفضحُني حين اتحدث عنك ..

اقسم انك لم تكن عابرا يومًا ، بل كنت مضغه من قلبي ، اخشى عليها من مواجع الدنيا وخيباتها..

عصماء الطيار.

2 thoughts on “اتممت عليك حبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.