حب وغزلخربشاتكتابات تلامس القلب
أخر الأخبار

حوار مع من يسكن روحي

في البدء لا أعلم أيًّا من التحايا ستعجبك

“حوار مع من يسكن روحي”
أحم أحم ..
في البدء لا أعلم أيًّا من التحايا ستعجبك ، مرحبًا أم أهلًا؛ ثم السلام على هاتانِ العينان الجميلتان والحب لقلبك ورحمات العشق تتنزل على ندوب قلبك.
وبعد …
ما هي السُبل المؤديةِ إلى قلبك ؟
وكيف أنسج من خيوط حُبي الأسير مقصوص الجناح جناحًا آخر؛ ليحلق في سماوات قلبك؟
ثم؛ دعنا نصبح أنا وأنت كهاجسٍ وقصيدة، كاتبٍ وقريحة، أنت النص وانا تشكيلاته ، وحُبنا كأدوات ربطٍ، ولا سبيل بيننا للانفصال، اِنسج جناحًا آخر ودع للحب سبيله في التحليق .

عصماء الطيار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى