أيا ولدي ليت اليوم لم يأت

أيا ولدي ليت اليوم لم يأت

أيا ولدي ليتني لمْ أفتعل.

أيا ولدي ليت اليوم لمْ يأتِ وأركَ في أحضاني ضحيةً وقاتلك أنا.
ويحاه من زمانٍ أقساني
ويحاه من بطش أشقاني
ويحاه من عرشٍ أعماني
ويحاه من جبروتٍ أنساني
ويحاه من ضرباتٍ ٱدمي لها قلبي
ويحاه من صرخاتٍ تردد على مسمعي

 

“أبتاه كيف أصبتني ،وضربت بعصاكَ قلبي قبل جسدي ، أبتاه أنني فلذة كبدك كيف استبحت دمي ؛كيف أخبت ظنوني حين ظننك الحامي لي”.
ألا ليتني لم أفعل..!

عصماء الطيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.