غيابك يضرب

غيابك يضرب بسياطه على قلبي؛

فأسقط مغمى عليّ، و دوي ارتطامي يهز خاصرة المدينة، وهناكَ أصواتٌ تتهافت في مُخيلتي كإعصارٍ، مرددةً: هذا جَزَاء من يعصي قرارات عقله، ويذهب حيث قرارات قلبه.

عصماء الطيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.